آخر الاخبارالاخبار

فروع جاليات الشمال تحيي ذكرى استشهاد أول شهيد للثورة الصحراوية واليوم العالمي للمرأة

احتفلت يوم أمس جاليات الشمال باليوم العالمي للمرأة المصادف للثامن مارس من كل عام ، وهي الذكرى التي تتزامن مع سقوط أول شهيد في حرب التحرير الشهيد البشير لحلاوي في 08 مارس 1974.
الحدث الذي أشرف عليه مسوؤل جاليات الشمال السيد أحمتو محمد أحمد ، عبرت من خلاله نساء القطاع عن تشبثهن المطلق بجبهة البوليساريو وجددن العهد على مواصلة الكفاح حتى تحقيق النصر.
وفي هذا الإطار عبرت السيدة أمغيلي محمد الحسان ممثلة نساء جاليات الشمال عن مواصلتهن لنضالهن داخل إطار التنظيم السياسي للجبهة ، وحيت بالمناسبة نضالات وصمود النساء بمخيمات اللاجئين الصحراويين.
أما عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية السيدة الشابة سيني ، فقد أثنت على ما قدمته نساء جاليات الشمال في حرب التحرير وما يقدمنه اليوم.
وأبرزت المتحدثة أن الدولة الصحراوية فتحت الباب أمام المرأة لتقوم بدورها على أحسن وجه ، مبرزة أن المرأة الصحراوية كانت سنداً للرجل حتى في حرب التحرير.
وفي ذات السياق ، أوضح ممثل الناحية العسكرية الرابعة أن المرأة الصحراوية كانت إلى جانب أخيها الرجل تخوض المعارك بكل شجاعة ، فيما أكد أمين قطاع الشهيد الغزواني السيد عمار لزرق ، أن نساء جاليات الشمال قدمن دورا فعالا في مسيرة الشعب الصحراوي ولا زلن اليوم على نفس النهج.
مسوؤل القطاع السيد أحمتو محمد أحمد وفي كلمته بالمناسبة قدم ، ثمن ما تقدمه نساء جاليات الشمال من عمل جبار خدمة للقضية الوطنية ومسيرة الشعب الصحراوي ، متوقفا عند صمود المرأة داخل المخيمات وما تقدمه نساء الأرض المحتلة من تضحيات ومواجهة مباشرة مع الاحتلال المغربي ، قبل أن يقدم ملخصا عن مستجدات القضية الوطنية ومسار السلام الأممي.
وقد شهد الحدث تقديم شهادات تقديرية لنساء قدمن الكثير للقضية الوطنية كما تم تكريم الفرع الفائز بمسابقة جاليات الشمال.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق