كتاب وآراء

شكرا غوتيرس: الصحراويون لا يحتاجون ماعز حلوب و علف !؟

إستوقفتني هذه الجملة في الفقرة 60 من تقرير الإمين العام الأممي المؤرخ ب 23سبتمير 2020 والموجه الى مجلس الأمن حول قضيتنا الوطنية، “… تلقت الأسر الأكثر تضررا، الماعز الحلوب و علفا للماشية و خدمات بيطرية للمساعدة في القضاء على طاعون الماعز في المخيمات..”، ربما تكون هذه أهم إضافة  في التقرير المبجل للسيد غوتيرس لما لها من رمزية في مخيلة صاحبها الأوروبي من إحتقار و نظرة تبخيس للصحراويين بأنهم رعاة غنم ( كمشة من السراح) لايفقهون في طلاسيم السياسة الدولية شيئا، و هذا مايروج له بالفعل الإحتلال المغربي في كل الأوساط السياسية و الإعلامية و الثقافية و غيرها عبر العالم مما جعل المجتمع الدولي مع الأسف يقلل من قيمة الإنسان الصحراوي ويستخف بعقله و بصبره وحسن نيته.

تسعة و عشرون سنة منذ تاريخ وقف إطلاق النار وجبهة البوليساريو التي تحملت قيادة الشعب الصحراوي نحو الإستقلال  وهي تُرسل إشارات الخطأ أو هكذا فُهمت لدى أصحاب القرار في الهيئة الأممية ولدى غالبية الرأي العام الدولي و الوطني بأنها عاجزة عن إتخاذ المبادرة بتكسير قيود الإستسلام التي كُبلت بها من طرف الأمم المتحدة ولايمكن لها ان تُقدِم على أي فعل حقيقي أو ممارس ميدانية اللهم التفنن في صياغة عبارات التنديد و الشجب. لعل نظرة سريعة على بعض فقرات ” تقرير الماعز الحلوب”، نفهم سر تلاعب الأمين العام بصبر الشعب الصحراوي و تطلعاته نحو الحرية و الإستقلال .

في النقطة 6، المغرب: يفتتح …

بين ديسمبر2019 و مارس 2020، “قنصليات عامة” في العيون و الداخلة لكل من دول بورندي، جزر القمر، جمهورية افريقيا الوسطى،جيبوتي، سان تومي و برينسيبي، غابون، غامبيا، غينيا، كوت ديفوارو ليبيريا.

البوليساريو: تصف….

هذه التمثيليات الدبلوماسية بأنها تشكل إنتهاكا للقانون الدولي بوصف الصحراء الغربية إقليما غير متمتع بالحكم الذاتي.

في النقطة 7، المغرب إعتمد…

في 22 يناير مجلس انوابه قانونين ينصان على تحديث حدود مياهه الإقليمية و منطقته الإقتصادية الخالصة، بما يشمل المياه الواقعة قبالة سواحل الصحراء الغربية.

البوليساريو: تعتبر…

أن القانونين يمثلان إنتهاكا للمركز القانوني الدولي للصحراء الغربية بوصفها إقليما غير متمتع بالحكم الذاتي.

النقطة 8، المغرب يواصل…

استثماراته في البنية التحتية غرب الجدار الرملي و أعلن عن إنشاء ميناء جديد يقع على بعد 70 كيلومترا تقريبا الى الشمال من الداخلة.

البوليساريو تفيد…

من خلال ممثلها في نيويورك أن هذه المبادرة تهدف الى ” توطيد و تطبيع الإحتلال العسكري و الضم غير القانوني لأجزاء من الصحراء الغربية.

يضيف تقريرالماعز الحلوب، في النقطة 12 حول الكركرات، المغرب يعتزم…

التدخل عبر خط وقف إطلاق النار لإبقاء مسار السباق مفتوحا و ذلك أثناء مرور سباق افريقيا البيىئي السنوي في شهر يناير.

البوليساريو تستنكر….

” المرور غير الشرعي” للسباق عن طريق ” الخرق غير القانوني” الذي قالت إنه يشكل” إنتهاكا مستمرا للإتفاق العسكري رقم1 و لروح خطة السلام”

هكذا يستخلص الملاحظ البسيط  من خلال هذه الفقرات أن دولة الإحتلال إعتمدت على الأفعال ( إفتتح، إعتمد، واصل و إعتزم..) بينما البوليساريو إكتفت بكلمات (إفادة ،وصف، إعتبار و إستنكار…) وشتان بين الفعل و الكلام.

في الفقرة 80 بخصوص الإمتثال لوقف إطلاق النار يقول الأمين العام “..أدعو جبهة البوليساريو الى التعجيل بايجاد حل للعديد من الإنتهاكات المتبقية للإتفاق العسكري رقم1 وأدعو المغرب الى الحفاظ على التعاون العسكري ويستشف من هذه الفقرة أن السبابة تشير الى البوليساريو كمسبب في خرق وقف إطلاق النار حاليا و مستقبليا و المغرب مدعو فقط  للحفاظ على تعاونه كما كان رغم أنه رفض إزالة سلاسل جبلية بالصخور الصلبة  عزز بها حسب التقريرالجدار في منطقتي ام أدريكة و أوسرد.

و يقتصر الحاح البوليساريو الى حد الساعة على تعين ممثل خاص للأمين العام الشيء الغير مفهوم بتاتا بعد عجز و فشل عباقرة السياسة من جيمس بيكر الى هورست كولر كما ليس مفهوما مطلقا تدني سقف المطالب الى ترقيم سيارات المينورسو وختم جوازات اعضاء البعثة واستقبال او عدمه لرئيس البعثة في الربوني أو المناطق المحررة و التردد في غلق ثغرة الكركرات اوتركها، مما أربك المشهد الوطني و شجع المحتل المغربي على المزيد من التعنت و الغطرسة وأرسل ايحاءات مغلوطة الى المنتظم الدولي.

إننا أصبحنا منذ تأسيس الجبهة الشعبية نقترب من نصف قرن من الكفاح و الصمود و ايضا من اللجوء و المآسي و المحن فهل يراد بمخيمات العزة و الكرامة و هي أقدم مخيمات لجوء في العالم أن تتحول الى “متحف للإنسانية”  يزوره الطفيليون و المغامرون من العالم ليتفرجوا علينا و كاننا مخلوقات غريبة ؟

دون كسر حالة التردد و الخوف و إنتزاع جبهة البوليساريو للمبادرة كما كانت من قبل والرجوع الى الذات الوطنية بتقويتها وتصليب عودها ورفع سقف المطالب الى الإستقلال و لا شيئ دونه  سنبقى ندور في المتهات و ننتظرإمتصاص حليب ماعز السيد غوتيرس أن كان بها حليب. و للحديث بقية.

بقلم: محمد فاضل محمد سالم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

شكرا غوتيرس: الصحراويون لا يحتاجون ماعز حلوب و علف !؟

by الرابطة time to read: <1 min
0
إغلاق