متظاهرون بأستورياس يدعون لإنهاء معاناة الشعب الصحراوي

اوبيذو- استورياس/ إسبانيا/موقع الرابطة/هيئة التحرير

تظاهر عشرات المتضامنين وأعضاء من الجالية الصحراوية باستورياس شماليي اسبانيا في وداعية لسفراء عطل في سلام في ختام برنامج دام شهرين استفاد خلاله مائتا طفل من الجنسين بين ظهراني العائلات الإسبانية بمدن أوفييدو عاصمة الإقليم وآفيليس ومييريس ولانغريو وبلديات أخرى إضافة لخيخون التي احتضنت التظاهرة قبالة سواحلها في أجواء ماطرة لم تمنع المشاركين من إيصال رسائل المرافعة عن الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال .

الوقفة التي دعا إليها مكتب تمثيلية جبهة البوليساريو بالاقليم وجمعية أصدقاء الشعب الصحراوي بأستورياس أبرز خلالها ممثل الجبهة بالنيابة السيد يحيى محمد الشيخ ادخيل أهمية خطوات من هذا المستوى لتذكير إسبانيا الرسمية بمسؤولياتها تجاه الشعب الصحراوي داعيا إلى ضرورة تكثيف الجهود من للمساهمة في إنهاء حالة الاحتلال المغربي للصحراء الغربية تطبيقا لقوانين ومواثيق الشرعية الدولية .

بدوره رئيس جمعية أصدقاء الشعب الصحراوي بالمنطقة السيد البيرتو سواريث استعرض أوضاع حقوق الإنسان المزرية في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية مؤكدا ان الوقفة دعوة صريحة وعاجلة لوضع حد نهائي لخروقات حقوق الإنسان سياسيا وانسانيا واقتصاديا وثقافيا مطالبا بضرورة إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية دون شروط .

إلى ذلك توقف الأمين العام ل UJt بأستورياس السيد خافيير فيرنانديث لورينو عند وضعية الجمود التي تطبع النزاع ما يمدد معاناة الشعب الصحراوي دون وجه حق ، وخلص الي انه آن الأوان لتسوية وضعية الشعب الصحراوي عبر تمكينه من كافة حقوقه دون تأجيل .

وتلا المشاركون في ختام التظاهرة التي تأتي تتويجا لأربعين عاما من برنامج عطل في سلام بيانا طالبوا خلاله إسبانيا والمجتمع الدولي قاطبة للعمل بجدية من أجل تنظيم استفتاء يقرر عبره الشعب الصحراوي عن حق اختيار مصيره بكل حرية بما يمكنه من السيادة على ارضه كحل نهائي وتسوية لوضعية معقدة طال امدها .

ومن المنتظر ان يغادر الصغار الصحراويون الإقليم إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين عبر رحلتين خاصتين في السادس والثامن سبتمبر الجاري .

نفعي أحمد محمد – خيخون

متظاهرون بأستورياس يدعون لإنهاء معاناة الشعب الصحراوي

by رابطة الصحفيين time to read: <1 min
0