افتتاح أشغال ندوة فيغو للبلديات المتوأمة مع دوائر وبلديات الدولة الصحراوية

فيغو/ موقع الرابطة/ نفعي أحمد محمد 

أفتتحت اليوم الجمعة أشغال الندوة الدولية للبلديات المتوأمة مع نظيرتها بالدولة الصحراوية في طبعتها الأولى بمدينة فيغو إقليم غاليثيا شمال شرقيي إسبانيا بمشاركة وفد صحراوي هام يرأسه الوزير الأول السيد محمد الوالي اعكيك َويضم كلا من وزير التعاون ووزير الوظيفة العمومية والتشغيل والتكوين المهني وولاة آوسرد ، العيون وبوجدور إلى جانب رؤساء دوائر وبلديات عن مختلف ولايات الجمهورية ووفد عن تمثيليات الجبهة بإسبانيا وفرنسا .

الندوة تأخذ صبغتها الدولية بمشاركة اكثر من مائة وثلاثين بلدية متضامنة مع الشعب الصحراوي من الجزائر ، إسبانيا ، إيطاليا ، فرنسا والبرازيل والتي تجمعها توأمات صداقة وتعاون مع نظيرتها بالدولة الصحراوية من بين أخرى وقعها الجانب الصحراوي الصحراوي على مدار ست وثلاثين عاما ، وبلغت حوالي ثمانمائة اتفاقية وبروتوكول توأمة كانت اولاها العام 1983 بين دائرة حوزة وبلدية سيستو فيرونتينو الإيطالية ، فيم تعتبر آخرها أغسطس الماضي التي وقعتها دائرة الدشيرة مع بلدية البينار بجزر الكناري .

الندوة التي باشرها عن سلطات المنطقة نائب رئيس الحكومة الجهوية الفونسو رويذا ورئيس بلدية فيغو الذي يرأس أيضا اتحادية البلديات الإسبانية السيد آبيل كاباييرو ومدير التعاون الدولي في حكومة غاليثيا السيد خيسيون غامايو والأمينة العامة للحزب الوطني الغاليثي السيدة آنا بولتون وبرلمانيين ومثلين عن القوى السياسية ونقابيين وناشطي هيئات المجتمع المدني اعتبرت خلالها عضو الأمانة الوطنية ممثلة الجبهة بإسبانيا السيدة خيرة بلاهي انها سانحة لإبراق رسائل قوية لإسبانيا ومن خلالها للمجتمع الدولي من أجل المطالبة بالتسريع لإنهاء معاناة الشعب الصحراوي ، مبرزة ان الندوة محطة مرافعة ونداء صريح من أجل تسوية عاجلة وعادلة للنزاع في الصحراء الغربية وفق مواثيق الشرعية والقانون الدوليين فيم أعربت في كلمتها الترحيبية السيدة مايتي ايسلاس رئيسة جمعية أصدقاء الشعب الصحراوي بغاليثيا عن سعادتها بإحتضان ندوة من هذا المستوى متوجهة بالشكر والامتنان لكل المشاركين والمساهمين في التحسيس بمعاناة كفاح الشعب الصحراوي العادل في وقت أبرز فيه السيد كارميلو راميرث رئيس اتحادية البلديات المتضامنة مع الدولة الصحراوية أهمية هذا الحدث في تاريخ مرافقة نضال الصحراويين من أجل الحرية والاستقلال .

وتعتبر ندوة فيغو التي تدوم يومين هي الأولى التي تشهد مشاركات من خارج إسبانيا في أعقاب اخريات نظمت خلال السنوات الماضية بمناطق مختلفة من إسبانيا .

افتتاح أشغال ندوة فيغو للبلديات المتوأمة مع دوائر وبلديات الدولة الصحراوية

by رابطة الصحفيين time to read: <1 min
0