جنوب إفريقيا: اللجنة التنفيذية لكرة القدم تقرر الإنسحاب من البطولة المقامة في مدينة العيون المحتلة

فرنسا/ موقع الرابطة/ عالي ابراهيم محمد

أفادت وكالة الأنباء الصحراوية، إتخاذ اللجنة التنفيذية لكرة القدم في جنوب أفريقيا، قرار الانسحاب من بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة الصالات 2020، المقررة تنظيما في مدينة العيون المحتلة عاصمة الصحراء الغربية في الفترة الممتدة من 28 يناير إلى غاية 7 فبراير.

القرار الذي وصفته اللجنة التنفيذية بالضروري، جاء بناء على إحترام جنوب إفريقيا للقانون الدولي وحق الشعب الصحراوي غير القابل للتصريف في تقرير المصير، حيث جرى من خلاله تكليف السيد غاي موكوينا المدير التنفيذي للإتحاد بإشعار الإتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) بإنسحاب فريق جنوب إفريقيا من هذه الطبعة للبطولة.

من جانبه رئيس الإتحاد الجنوب إفريقي لكرة القدم، الدكتور داني جوردان، أوضح في تعليقه حول القرار قائلا ”إن الكل يعرف بأن جنوب أفريقيا تدعم الصحراء الغربية منذ الوقت الذي قدم فيه الصحراويين الدعم المادي للمؤتمر الوطني الإفريقي، خلال كفاحه ضد نظام الفصل العنصري”  وبالإضافة إلى كل هذا يضيف -المتحدث- يظل المغرب مجرد قوة إحتلال للصحراء الغربية، بصورة غير قانونية، كما أن حكومة جنوب إفريقيا لا تعترف أبدا بسيادة المغرب على الصحراء الغربية.

موقف جنوب إفريقيا واضح جدا في هذا الجانب يضيف -جوردان-،  كما كان بإمكان فريقينا التواجد في البطولة واللعب على أرض المغرب في أي من المدن معترف لهذا البلد الواقع في شمال أفريقيا، ولكن بكل تأكيد لن نقبل ذلك على أراضي محتلة مثل مدينة العيون، وقد راسلنا (الكاف) وطلبنا وجهة نظرهم في هذه المسألة.

وإختتم رئيس الإتحاد الجنوب إفريقي لكرة القدم، الدكتور جاني جوردان، تعليقه حول قرار الإنسحاب من البطولة، بالقول: أن ما قامت به هيئتنا هو دعم للموقف الذي تتخذه حكومتها من خلال التضامن مع الصحراويين، وكذلك لزيادة الضغط على المغرب لمنح الصحراء الغربية إستقلالها.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن القرار الذي إتخذته اللجنة التنفيذية لكرة القدم ببريتوريا، جاء في إعقاب إجتماع إستمر إلى وقت متأخر من مساء يوم السبت، بتصويت ما نسبته 80٪ من الأعضاء ضد مشاركة فريق بلادهم في البطولة المنظمة في مدينة العيون المحتلة،  كنوع من إظهار التضامن  مع الشعب الصحراوي.

جنوب إفريقيا: اللجنة التنفيذية لكرة القدم تقرر الإنسحاب من البطولة المقامة في مدينة العيون المحتلة

by رابطة الصحفيين time to read: <1 min
0