الاخبار

مكتب الأمانة الوطنية للجبهة الشعبية يحمل الأمم المتحدة مسؤولية الجمود الحاصل في مسار تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية

توج اجتماع المكتب الدائم للأمانة  الوطنية الذي انعقد تحت إشراف رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي  ببيان يؤكد على مسؤولية الأمم المتحدة فى استمرار وضع الجمود الحاصل وغير المقبول فى مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

وفي هذا السياق طالب البيان باستعادة بعثة الامم المتحدة للاستفتاء فى الصحراء الغربية – مينورصو- دورها كاملا فى توفير وضمان كل الشروط الضرورية لتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقة غير القابل للتصرف فى تقرير المصير والاستقلال.

وأوضح المكتب الدائم للأمانة الوطنية أنه يرى  أن ذلك لن يتم إلا بتحرر هذه البعثة، والأمم المتحدة ذاتها، من ابتزازات وضغوط نظام الاحتلال المغربي مدعوما بقوى يفترض أن تنسجم مواقفها مع مسؤولياتها فى حفظ السلام والأمن العالميين، وفي مايلي نص البيان:

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب

الأمانة الوطنية

المكتب الدائم

البيان

ترأس الاخ ابراهيم غالي، الامين العام للجبهة ورئيس الجمهورية، اجتماعا للمكتب الدائم للأمانة الوطنية يوم الاربعاء، 09 سبتمبر 2020، خصص لتدارس ملف التعليم إضافة إلى استعراض أخر المستجدات ذات الصلة بالشأن الوطني على الصعيدين الداخلي والخارجي.

الاجتماع ينعقد في ظرفية تتسم باستمرار سريان إجراءات الوضعية الاستثنائية التي أقرتهاالسلطات الوطنية للوقاية من وباء كورونا. وبهذا الخصوص، ثمن الاجتماع عاليا مجهودات الاطقم الصحية الساهرة على مواجهة الجائحة وأثنى على تعاون المواطنين والسلطات وكل الجهات والهيئات التي تساهم في الجهد الوطني من اجل مواجهة تأثيراتها.

وفي إطار التحضير للدخول المدرسي للسنة الدراسية 2020/2021، الذي يتم هذه السنة في ظروف استثنائية، ناقش المكتب الدائم ملف التعليم والتربية على ضوء تقرير قدمه وزير التعليم والتربية والتكوين المهني حول واقع وآفاق المنظومة التربوية والتحديات الماثلة في ميدان التعليم والتكوين المهني.

وأكد المكتب الدائم على أن ميدان التعليم والتربية كان ولا يزال من بين الاولويات التي توليها الدولة الصحراوية أهمية قصوى حيثتبنت منذ البداية استراتيجية بناء العنصر البشري باعتباره الركيزة الأساسية في مقاومة شعبنا وكفاحه من اجل تحقيق أهدافه الوطنية.وفي هذا السياق، توجه الاجتماع بالشكر والتقدير والعرفان لأطقمالمنظومةالتربوية،منوهابأهمية ونبل الدور الذى يلعبها الاستاذ والمعلم والمربية في تربية النشأ وإعداد أجيال المستقبل.وشدد المكتب الدائم للامانة الوطنية، بهذا الخصوص، على ضرورة تكاتف الجهود لتوفير كافة المتطلبات لضمان انطلاق الموسم الدراسي في أفضل الظروف الممكنة.

ولدى تطرقه للوضعية العامة، التي استعرضها في جملة من التقارير حول مختلف الميادين، أعرب المكتب الدائم للامانة الوطنية عن ارتياحه للمستوى الجيد للأداء في شتى المجالات وخاصة الجوانب الاجتماعية والخدماتية والأمنيةوالنجاح المعتبر لكل محطات البرنامج الصيفي للشباب والطلبةمشيدا بمستوى وعي القاعدة الشعبية وتجند السلطات والهيئات الوطنية للوقاية من وباء كورونا ومواجهة تبعاته.

كما أشاد المكتب الدائم للأمانة الوطنية بشكل خاص بمرابطة جيش التحرير الشعبى  فى كافة المواقع وعلى كل الخطوط واستمرار جهوده المبذولة لتعزيز قدراته العملياتية داعيا إلى التحضير الجيد  للموسم التدريبى القادم  بما يدعم صفوفه وخاصة بالطاقة الشبانية والكفاءة العملية.

وعند تناوله لمستجدات انتفاضة الاستقلال، حيا المكتب الدائم للأمانة الوطنية صمود الأسرى المدنيين في السجون المغربية وعائلاتهم ونضالات جماهير شعبنا في المدن المحتلة وفي جنوب المغرب والمواقع الجامعية، منددا بالممارسات القمعية التي ينتهجها نظام الاحتلال المغربي في حق المواطنين الصحراويين ونهبه اللاشرعي للثروات الطبيعية لوطننا المحتل.

وفي سياق استعراضه للوضع الخارجي أكد المكتب الدائم على مسؤولية الامم المتحدة فى استمرار وضع الجمود الحاصل وغير المقبول فى مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية – آخر مستعمرة فى افريقيا – وطالب باستعادة بعثة الامم المتحدة للاستفتاء فى الصحراء الغربية – مينورصو- دورها كاملا فى توفير وضمان كل الشروط الضرورية لتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقة غير القابل للتصرف فى تقرير المصير والاستقلال.ويرى المكتب الدائم للأمانة الوطنية أن ذلك لن يتم إلا بتحرر هذه البعثة، والأمم المتحدة ذاتها، من ابتزازات وضغوط نظام الاحتلال المغربي مدعوما بقوى يفترض أن تنسجم مواقفها مع مسؤولياتها فى حفظ السلام والأمن العالميين.

وفي الختام أهاب المكتب الدائم للامانة الوطنية بكل الصحراويين أينما تواجدوا للمزيد من الصمود والوحدة والتعبئة والتجند لمواجهة وإفشال رهانات ودسائس العدو المحتل، والاستعداد لمواصلة الكفاح، بكل السبل والوسائل المشروعة، من اجل فرض إرادة شعبنا في التمتع بحقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال وإقامة دولته المستقلة على كامل ترابه الوطني.

كفاح، صمود وتضحية لاستكمال سيادة الدولة الصحراوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

مكتب الأمانة الوطنية للجبهة الشعبية يحمل الأمم المتحدة مسؤولية الجمود الحاصل في مسار تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية

by الرابطة time to read: <1 min
0
إغلاق