آخر الاخبارالاخبار

“الشعب الصحراوي دخل مرحلة جديدة هي مرحلة الحرب المفتوحة ضد الاحتلال المغربي” ممثل الجبهة الشعبية لدى الأمم المتحدة

أكد عضو الأمانة الوطنية وممثل الجبهة لدى الأمم المتحدة، الدكتور سيدي محمد عمار، في برنامج “إنسايد ذا استوري” نهار أمس على قناة الجزيرة الناطقة باللغة الإنجليزية التي تبث من الدوحة في قطر، أن الشعب الصحراوي قد تكلم جهاراً يوم 13 نوفمبر وقال للمجتمع الدولي، وخاصة لمجلس الأمن، إنه إن لم يكن بمقدورهما منع المغرب من مواصلة اعتداءاته فإن الشعب الصحراوي سيتصدى له.

ولدى تطرقه لأسباب تصاعد التوتر في المنطقة، ذكر الدبلوماسي الصحراوي بالاعتداء الوحشي الذي قامت به قوات الاحتلال المغربي يوم الجمعة على المدنيين الصحراويين العزل الذين كانوا يحتجون سلمياً أمام الثغرة غير القانونية بمنطقة الكركرات مما فرض على الجيش الصحراوي أن يرد وبقوة على هذا الاعتداء دفاعاً عن النفس ولصد الهجوم المغربي.

كما أضاف أن دولة الاحتلال المغربي، وبعد أكثر من أربعين سنة من احتلالها غير الشرعي لأجزاء من الصحراء الغربية، تحاول الآن احتلال مزيد من الأراضي بحجة وجود طريق تجاري، وهو ما فرض على الشعب الصحراوي التصدي له.

وفي رده على سؤال مقدم البرنامج حول ما ينتظره الشعب الصحراوي الآن من الأمم المتحدة، أشار الدكتور سيدي محمد عمار إلى أن الشعب الصحراوي ظل لمدة ثلاث عقود يطالب الأمم المتحدة بتنظيم استفتاء تقرير المصير الذي عرقله المغرب لخوفه من نتيجته.

أما الآن، وبعد أن أصبحنا في حل تام من التزامات وقف إطلاق النار، فإن الشعب الصحراوي قد دخل مرحلة جديدة هي مرحلة الحرب المفتوحة ضد الاحتلال المغربي حتى تحقيق أهدافه في الحرية والاستقلال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق