اخبار المناطق المحتلةحصاد الاخبار

الشرطة المغربية تداهم منازل مدنيين و تختطف نشطاء  صحراويين بمدينة العيون المحتلة

أقدمت فرقة من المقنعين تابعة للشرطة المغربية بتاريخ الخميس 11 فبراير 2021  على مداهمة منازل مدنيين صحراويين بمدينة العيون المحتلة و إختطاف نشطاء  صحراويين في جو من الترهيب و التعذيب النفسي و يتعلق الامر بكل من غالي حمدي البو بوحلا و محمد نافع عثمان سليمان بوتسوفرة.

في حدود الساعة السادسة من مساء يوم الخميس 11 فبراير 2021  داهمت فرقة من المقنعين تابعة لشرطة الاحتلال المغربي منازل مدنيين صحراويين بحي الراحة و الدويرات أين عمدوا إلى تخريب الممتلكات والعبث بمحتويات المنازل المستهدفة،  بالإضافة إلى الاعتداء بالضرب على النساء كما وثق ذلك في اشرطة فيديو  جرى تداولها على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك و  تويتر،  و اختطاف الناشطين الصحراويين  غالي حمدي البو بوحلا و محمد نافع عثمان سليمان بوتسوفرة.

وحسب إفادة لشقيقة المختطف غالي حمدي بوحلا، أطلعت من خلاله الراي العام الوطني الصحراوي على تفاصيل عملية الإختطاف  التي تعرض لها شقيقها من داخل أحد المساجد المتواجدة بحي العودة خلال قيامه بإصلاح عطل كهربائي أين جرى إختطافه عنوة مكبل اليدين إلى الخلف و إقتياده صوب منزل العائلة على متن سيارات الدفع الرباعي بعد إقتحامه من طرف مجموعة المقنعين  تعرض خلالها للضرب الميرح و التعذيب الجسدي أمام أنظار أفراد العائلة و تهديدهم بمتابعات قضائية مفبركة.

و للتذكير تأتي عملية الإختطاف التي تعرض لها الناشطان  الصحراويان  غالي حمدي بوحلا و محمد عثمان سليمان بوتسوفرة  على خلفية مشاركتهما في المظاهرات السلمية و مواقفهما السياسية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والإستقلال.

رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية

العيون المحتلة /  الصحراء الغربية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق